الخميس، 5 نوفمبر، 2015

جيت غانعلن ونمشي

السلام عليكم يا سادة

كيف حالكم وحال أحوالكم؟

جئت لأعلن لكم عن جديد سلسلة ::على هذه الأرض ما يستحق الحياة:: 


فقد نشرت اليوم إعلان الجزء الثاني من السلسلة .. لمزيد من صنع الأمل
قريبا إن شاء الله أولى حلقات هذا الجزء 



أيضا أعلن عن انطلاق سلسلة جديدة بعنوان #عْرَفْ_حَقَّكْ
هي سلسلة لبناء الوعي القانوني، هذا الأمر الذي نعاني منه بشدة في الوسط المغربي
باعتبار أن المغرب يمتلك أكبر ترسانة قانونية في العالم لكن أيضا شبه غياب لتنفيذه
نقلبوها دارجة ماحدنا بيناتنا دابا:
إيلا كانت بلادنا عندها أكبر ترسانة قانونية وفنفس الوقت كانشوفو هاد الرواااين والسيبة لي ولات منتاااشرة بشكل مخيييف
هو بصاح الوعي القانوني بووحدو ماكافيش، غِير راه غير هاد الجهل بالقانون كايخلي ناس كثااااار جاهلين أولا بحقهم وبالتالي ماكايقلبوش إجييبوه، سوا عارفينو ولكن جاهلين بكيفاااش إجييبوه حيت ممكن غِير ايلا ماعرفتيش كيفاش تطالب بيه تصدق جابد علا راسك مونتيف وما هي وما لونها .. سوا مقاتلين علا شي أمور وهوما كايسحابليهوم أنها من حقهوم فحين أنهم كايكونو كايطالبو بشي حاجة ماشي كاااع ديالهوم أو لازم إيديرو واجب عاد إستحقو داك الحق
واحد الحاجة لي كولنا عارفينها، فاش غايشوفك داك رجل السلطة كيفما كانت بلاصتو، فاش غايشوفك وااعي بحقك وكاتهضر بالقانون بين قوسين حااافظ صواريك، راه غايخاف وغايحسب ليك كل صغيرة وكبيرة ..وتاني باش نكونو موضوعيين وبكل صراحة المغرب تبدل بزاااااااااف ، وشحاال من حاجة مابقاااتش كيما كانت، كاينين شي ماركات لي مازال كايسحاب ليها راسها فعهد الاحتلال ولا فعهد لي هضر إرعف.. مانخليوش ماركة بحال هادي تخسر لينا فالبلاد.. غانشاركو فالتغيير (ماشي داكشي دالإنتخابات) ولاه خاس ن وعاااااو ألخوت .. نفييقو.. راه ماشي فمصلحتنا نبقاو مهمشين هاكا وكيفما جات نقبلوها وساكتين علا أمور من حقنا وغاضرنا ملي تغيب من حياتنا اليومية .. نسدو علا داك الزمان.. كولشي تبدل ماكاين لاش نبقاو كانشوفو ديما ديك الجيهة المعوجة ودوك الوجوه المستبدة .. لي مامقادش غانقادو باباه بزززز .. حنا ولاد اليوم وماغانسمحوش لليوم إيكون بحال البارح .. إيلا سبقنا جيل خااضع فإن هاد الجيل كايستحق إعيش أحسن وفظروف أفضل .. 
من هادشي كامل، درت هاد السلسلة حيت عندي غيرة كبيرة علا هاد البلاد (ماشي ديك الغيرة لي كانظلووو نسمعوها من دوك الخونة والشفارة دالبلاد لي كايحلبو فيها صباح وعشيا) غيرة دبصاااااح .. ماكانحملش نشوفها معوجة ولو غا شويا .. أولله كانشوف المغرب غايولي متقدم علا اليابان .. لي ماتيقنيش ولي ماقادرش إحلم ببلادنا هاكا غِير إخوي عليا هاد المدونة وعمرو إرجع إيدور هنا .. خاس تجرأ تشوفها هاكاك وتآآآمن بأنها غاتولي بينا هاكاك باش نرجعوووها هاكاك ..

هاد السلسلة درتها أيضا باعتباري طالبة حقوق .. ماشي أي طالبة .. ماشي تسدو عليا البيبان ومابقات كاتبان ليا غااا الحقوق. ماشي شعبة ادب وجايبة الباك بمقبول فالاستدراكية .. بالعكس، سمحت فتخصصي التقني وباك بميزة حسن وسمحت فكاع المجالات وكاع البيبان لي تحلو فوجهي .. وختاريت ندرس القانون حيت كانشعل فينما كانوصل لباب لافاك .. كانشعل فينما كايدخل لبروف فينما كايبدا اشرح فنصوص مثاااالية كتبها المشرع من أجل مغرب مثاالي بحال النصوص ديالو .. وفاش كاتخرج للواقع كاتلقا مغرب فاسد .. من ساحة فين خرجو طلبة الحقوق كاتشوف التناقض بين لي فالقانون من مثالية ولي فردود الأفعال من دونية ..
 أودي ماكاين لاش نشوفو هادشي كامل بسلبية .. تgعدووو نرسمو بلاد أجمل .. نغيرو هاد النبg كاااااااامل .. حنا شعب زوين خاس غار نآمنو بيها ونخدمو بلادنا شويا .. 
صافي نسكتو شويا ،، نووضو نبني_و


هاهي روابط السلسلتين:

#عْرَفْ_حَقّك | ح0: مقدمة | سلسلة من أجل الوعي القانوني 
https://www.youtube.com/watch?v=13HDK3Szl5s

إعلان الجزء الثاني من سلسلة :: على هذه الأرض ما يستحق الحياة :: 
https://www.youtube.com/watch?v=-e95OIlv_MY
  

إلى لقاء قادم إن شاء الله

السبت، 29 أغسطس، 2015

ماندمتش

أواحد السلااام عليكوم

أفّييين هانيةُ كولشي بيخير ؟!

دخلت كانتسركل فالمدونة كانسترجع الذكريات وكانعاود نقرا داكشي لي كتب منذ سنوات وكما العادة كانبدا نقرا شي أغتيكل وكانتعجب من اللغة ديالي فيه وطريقة تفكيري وكانشك فيا هههه وكانبدا نقول تبااااررك الله عليا الله يحفظني لشبابي هههه خلاتها فرفلّا 
آخر أغتيكل قريتو قبل ما نقرر نكتب واحد جديد، هو ديال فعلت ما لم يخطر ببالي حتى ,,إقدر هادي كانت سميتو بالضبط ،، الموهيم فوسط المقال قلت كانتمى من بعد سنتان أو 3 مانكونش ندمت علا هاد الإختيار ،، داكشي علاش جيت دابا بعد أن مرّت ديك سنتان باش نقول ليكوم واش ندمت ولا لا .. نوافيكم بآخر الأخبار زعما

لحد الآن كانقول ليكوم هذا أفضل اختيار كان ممكن نديرو والحمدلله كان موفّقا وإلا رجع الزمان كنت غانعااااود نختار نفس الاختيار ،، اختريت أحسن طريق ودرت أحسن توجه مناسب ليا 
لدرجة فاش شديت العطلة ماشي فرحت ولا حسيت بثقل كيما كايحسو كاااااع المغاربة فنهاية العام الدراسي وتانا كنت كانحس بهاكاك ، داك الإحساس ديال اوووووف أخييرااا تحررنا
دابا عااادي بالعكس سالا العام بحاال إيلا ما سالا ، مازال كانقرا داكشي لي كنت كانقرا ومازال باغيا ندير داكشي الي كنت كاندير طوال السنة ،، بكل سرور بكل متعة 
أولله مابقاتش ف أنك تختار المسار لي فيه الفلوس ولا لي عندو مستقبل ولا لي وصاوك بيه الأساتذة ديالك ،، هاديك أكبر غلطة غاديرها فحياتك حيت داكشي ماشي حدو تما ،، أولا غاتبقا سنوااات كاتقرا قرايا نتا ماحملهاااااااااااش وفاش كانجيو نقولو سنوات كاتجي كومم قليلة راه لحظة بلحظة تصوروا معايا معاناااااة بحال هادي .. عاد نقولو كاااااع أنك نجحتي إيلا ما درتي شي مصيبة فراسك وتبليتي بكاااع أنواع البلية التي تلجأ إليها بين الفينة والأخرى حتى تنسى واقعك و ديك البلية تبقا تابعاك حياتك كااملة علااش حيت نتا ديييما باقي فنفس المسار .. هاانتا كاع نجحتي شنو غاتخدم فنفس الميداان بشااااااخ هاا تمارة د بصّاح .. باااااااز ليك والله 

الموهيم ماجيتش نتشفّفا فيك هههه جيت غِير نقوليكوم أنك نهار تقدر تدير الاختيار الي مناسبك نتا تدخل الدومين فاش كاتلقا راسك وفاش كاترتاااح ماعمرك غاتسخا منو وماعمرك غاتحس أنك كاتتعذب أو أنك كاتدير مجهود أصلا ماغاتحتااجش تدير مجهود
لي كايسخّف شويا عندنا فالمغرب هو النظام التعليمي وبعض المخططات بحال ضيق الوقت حيت هادي لي ممكن تعاني منها شويا  أما الدومين فحد ذاتو ماعمرو إعييك 

خودوها مني نصيحة ديال وحدة دارت دااكشي لي قاليها مخها منذ سنتين دابا واليوم جايا كاتقول ليكوم ضرب الدنيا بركلة ودّير لي قاليك راسك تاحد ماغايتعذب بلاصتك وتاحد ماغايقرا ليك ، نتا لي تختار داكشي لي غاتستمتع فيه

تفكرت فهاد اللحظة أول حصة دخلت سوّلنا الأستاذ علاش ختاريتو هاد الدومين ،، كل واحد آش قال عندو مستقبل زوين ، مطلوب ، كانفكر فيه من شحال هادي، خويا كان دايرو ، .... وصل عندي قلت ليه: 
Pour le Plaisir  
هادشي علاش أصلااا خاصنا نقراو .. 
نهار ماتبقاش تحس بالبليزيغ، خْوِي 

السبت، 28 فبراير، 2015

بغيت نهررررب

ماكاين الي منكد عليا حيااتي قد هاد القجقلة هادي ..
كانعيش بسبابهااا حيواات

هل من سبيل للهروب ؟؟

شكون هادي ::



أواحد السلام عليكوم

رجعت تاني لهاد القنت
فهاد اللحظة محتاجة نهضر كثر من أي لحظة من قبل.. 
محتاجة نفهم راسي دابا كثر من اي مرة من قبل ..
حسيتو بيا مقلقة شويا .. خاسكوم تحسو بيا .. 
واااي وااحد السلبية كاينا فيا فهاد اللحظة ــ ماعرفت كيفاش نخرج منها 
جربت شحال من طريقة ،، لي كان قالها ليا كانقول ليه سير توضى وصلي جوج ركعات وعاود لربي كاع داكشي لي فخاطرك
ولكن ملي ماتقدرش لا تصلي لا تعاود، حتى فاش تسجد ماتحسش برغبة لا فأنك تعاود لا فأنك تبكي لا فأنك تقول تااحاجة ،، محتااجة لشي حاجة أو شي حد .. ميغد .. فاش تولي هاكا لمرضاااا  
والله ما بقيت عارفة مالي ،، وليت بيزااغ .. عرفت هادي تجربة تاني استثنائية فحياتي لعاااالم الله آآآش غادير فيا تاني ولآشمن جهة غاتديني .. غير الله يحضر السلامة
غالبا كانشد الطريق يعني صعيب بعد كااع العذاب ننحرف حيت لإنحراف هو لي أصلا كايعذبني 
والله ما بقا كايبان ليا غير التدوين لإفراغ هاد النبغ لي فخاطري دابا ,, راه شي 3 ايام وانا مقاتلة معا راسي غير باش نحل هاد الباج .. 
ماكرهتش إيكون عقلي مرتابط أوتوماتيكيا بهاد العجب ، فينما نفكر فشي حاجة تجي تكتب هنا نيشان .. مافيا لي إفكر فالحاجة جوج مرات ..
علاش علاش كاتلقا بنادم ماعندو حتا شي هدف فهاد الدنيا واالو ماكايفكر فتا شي تقدم فحتا شي مشروع واالو مابغا إيدير واالو فحياتو ،، ماقاري والو ماكايقرا والو وماغايقراا وااالو ،، لا درجة عندو حتا فالدين ، عادي مايفيق للفجر والو نتا ماتنعسش بكري حيت ساهر معا فكرة ممرضاك فعقلك بغيتي تحكم العالم ، وهو نااااااااعس ماهاز الهم لواالو وماكايخطط لواالو ، نتا ناعس وداير فالبلان خاسك تفيق بكري تاني تابعاك الصلا ومنبعد عندك قرايا وبين القرايا والصلا ماعندك حتا الوقت فاش ترجع تنعس تاني ،وهو فكاااع هاد الوقت راهو مازااال خامر واالو مايزعزعو واالو ،، ويفيق عادي يتوضا ويصلي عاادي طلعات الشمس لونغتوون ،، مايتحرك فيه والو , وااوااالوو لا تأنيب ضمير لا إيمان لا ستة حمص وا غيااان ..
بالنهار آش مقابلييين الشطيح المسلسلات الماكلا لخريج ، ونتا فهادشي كاامل بااقي هاز هم الدنيا كولها ،، نااااااايضة عندك فدماااغك وا الكساااايد كاتفكر ف شلة عجب تخطط وا ماعمرك تهنا ..
فالأخير هو لي ماداير وااااااالو فحياتو والي حياتو مثيرة للشفقة أصلا تلقاه مهنّي وفرحان الموهيم ماشي نيت الفرحة ولكن الموهيم هو عايش ،، ونتا لي نااايضة عندك القربااالة ولا مجاال للروتين فدماغك , نتا ديما مهموم عمرك ما تهنّا عمرك ما ترضى .. علااااااااااش تفوو
هاد الحياة شادا غا العكوووس .. حاولت نعيش بحالهوم مانقدرش مانقدرش .. دماغي مايهنينيش .. مانقدرش مانفكرش .. مانقدرش نتخيل أني جيت ونمشي بلا ماندير والو فهاد الدنيا
كايكون بنادم مهنّي ، الموهيم زعما زعما مهنّي ، وكايبدا إقلّب علا الزلاّت .. والله ،،ماعرفتش علاش آش هاد المرض
دابا عرفتي واحد التنااقض نايض ليا فراسي .. مرضني 
زماننا مروّن .. ماتعرف شنو تشد / شنو تخلّي .. كيف تعيش ،، شنو الحلال شنو الحرام .. ماتعرف أوووف 
شكون المتشدد شكون لي مفرّط .. تخاف تموت تتعذب ولكن شكون تتيق شكون لي كايقول الحق شكون لي علا حق 
إمرضوووك ،، شناهوا الدّين .. 
بزااف دالأسئلة فراسي دايرا حريرة 
عندي الترافيك محبووس ،، ماكاين داخل ماكاين خارج، الطريق بلوكي 
كادوور ليام ،مرة مرة كايسحابلي راسي فهمت ولا صافي راه وصلت ولا راه الطريق تحلات .. كايطلع كولشي داكشي غير وهم ،، القادوس واحل من الجذر .. ماعرفت كيفاش نوصل ليه ماعرفت كيفاش نحلو ..ميغد

غاتموتو بالضحك ولات حياتي مثيرة للسخرية ،، مرة مرة كانشك واش مديور ليا شي سحور . ولا تابعاني شي عين ،، تابعيني حاسديني الكفرة بالله ..خلاها كبور .. ماضحكوووش والله إيلا بصاح هادشي ،، واحد الوقت قلت إقدر فيا الوسواس القهري ، وااه مايمكنش الناس مهنية وانا موسوسة غاابوحدي كايجيوني شي سيناريوات فدماغي شي أفكار شي تخربييييق .. شي يامات تاني شكيت واش فيا شي عقدة نفسية قديمة داكشي ديال فرويد ههه شي حاجة فيا عندها جذور فالطفولة ديالي زعما .. وا هاد النظرية بديت كانتيقها غير الله يعفو وصافي ، بديت كانفكر جديا أني معقدة .. وا انا عارفة راسي معقدة ، ولكن راه دابا تجبدو ليا عقد جداااد هههه والله وليت بيزاغ بالبياااان دابا ..
صراحة بعد 20 عام انا متأكدة فاش غانتفكر هاد الأيام لي كانعيش دابا غانبقا نضحك علا راسي ،، ديكساعا غاتكون هاد الأيام هي أجمل الايام لي عشت ،حيت هادي أكثر فترة كاتكون فيها جالوطة ديال الأحاسيس والأفكار عندك .. عندي زعما هههه.. وادِّيوْها فيا 
وانا متأكدة عاوتاني بأني بهاد التدوين وهاد الفضفضة لي دايرا هنا غادي نوصل أني نفهم راسي شي نهار وغادي نحكم العالم باقي عقلو عليا مزيان 
الفكرة ديال السيطرة على العالم كاتجي بحال شي هلوسة ولا شي تخربيق ، خصوصا بالنسبة للناس لي تفرجو ف بنكي وبرين فصغرهوم ولكن راه هاد الفكرة عندي أنا هي فكرة حقيقية وممكنة وماكاتبانش ليا زعما شي حاجة خيالية ولا غير حالة وغادوز ،، نو نو نو إقدر أي شخص أنو إحكم العالم ..
الموهيم الموهيم .. ياناك إينّان أداس أورتنّيت ..
شفتو هاد الطريقة باش كانهضر .. راه كاتبان مرة مرة فالكتبة ديالي .. انا حاسة بأن هاديك موهبة خااصة ,, كانشك فراسي مرة مرة أن فيها شي سر .. خاصني غير نزيد نكتاشفو .. تما كاينا أنا,, هاديك علامن كانقلب زعما 

هضرت بزااف . راه قلت شي حوايج مقاتلة معا راسي مدة باش نقولهوم ، نخرجهوم من الأعماق .. الجميل أنني هنا كانقول وجمونفوووو ماعارفاش حتا شكون غايقرا هادشي وعاجبني الحال .. انا اصلا ماكانهضرش هاكا معا لي ماكانعرفش .. هادي طريقتي معا لي كانرتااح معاه ..وباش نقول كااع هادشي عليا هاكاك بالمجان واك وااك سو كريزي ههه الموهيم سعداااتكوم بيا وخلاص ههه 

هايي فتيغ .. مانكترش عليكوم كثر من هاكا .. شكرا على القراءة إلى هنا .. 

الأربعاء، 13 أغسطس، 2014

كلمة حق في حق داعش


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

غبرت بزااااف أنا عاارفة، لكن عمري نسيت واش عندي هاد الفسحة لي كانت ديما كاتخليني نغوت بلا ماتسكتني 
صدقووني أشتااااق لأيام التدوين كثيــــــــــــــرا.. كنت بديت كنحس براسي كنتحرر من بزااف دالأفكار لي كانت مرضااني ف عقلي ومابقاش غير راسي لي واكل الدق من كاع دوك السيناريواات الي كايجيوني بل صرت، المدونة وأنا كاناكلو الدق مجموعين ،، لذا خفافت الدقة شويا 


شفت بزاااف ديال الكذووب والظلم والتشويه وكان لابدا نهضر ,, عرفت أن بلا سلبية بوحدها لي تخليني نهضر وانا حاسة بأن الدار داري وبالتالي ناخد راحتي الكاملة رغم أنه لا أمان حيثما كنت ,, أدرك ذلك جيدا

كلمة حق في حق داعش ,, وقبل ما نبداها مابيت تاااشي حد إفكر ولو لبرهة في كلمة "إرهاب" التي ظلت أمريكا ترهبنا بها حتى تحقق مصالحها على أنقاض مخاااوفنا

حرروا عقولكم .. عااد قرااو الله يرضي عليكوم .. ومن له عقل يعبد الإعلام ويصدق كل ما يقولون له إدير بحااال إيلا ما قرااا والو و يحبس عند هاد السطر بارك الله فيه.. ويضرب دورة وعمرو إرجع لهاد القنت حتا يكون مستعد إستقبل كل أوجه الحقيقة باش لا عل وعسى يعرف الوجه الصحيح شي نهار 

لي وصل معايا حتال هاد السطر يعني أنه قرر ما يحكمش قبل ما يعرف الحقيقة ويفكر ويقارن ويحلل ومايبقااش إنيّش فالأحكام المسبقة والكلمات الجاهزة التي ملأ بها الكونغرس شاشاتنا لتزييف حقيقة بل حقائق هووما

مدة هادي وحنا كانسمعو "داعش" .. فالأول قلت وانا مااالي ماشي شغلي .. بعد فترة وليت كانلقا راسي مخشية رغما عني في نقاشات تتضمن هذه الكلمة .. مانكدبش عليكوم ظليت كانسمع داعش قتل داعش اغتصب داعش احتل داعش هدد داعش دخل .. حتى خلته رجلا واحدا .. كانقول كيفاااش رجل وااحد داير كاع هاد الحريرة ومنوضها فالعالم 

بعد فترة - وهنا مازال كاعما قلبت غير ما يذيعه الإعلام في كل مرة- قلت آآآه داعش جماعة إذن ماشي فرد .. وتدّعي الحكم بما أُنزِل على محمد (عليه الصلاة والسلام) .. 
لكن مازلت إلى تلك اللحظة لم أعزم على معرفة من هي داعش ( التي كانت بالأمس "هو" واليوم صارت "هي") 

 إلى أن قرأت على هسبريس "داعش تهدد المغرب" هنا قلت حبس المرقة .. شكووووون هاد داعش .. 

وبدأت رحلتي في معرفة حقيقتها

مابيتش نقول ليكوم شنو لقيت أنا شخصيا عن داعش حيت مابيتكومش تفكرو بطريقتي أو بالنسبة لمن يحب أن يفكر لهم الآخرين ليعتنقوا أفكارهم جاهزة

غانعطيكوم عصارة هذا البحث، واستنتاجاته حتى أكون قلت كلمة حق حقا في حق داعش:

1- داعش كلمة جامعة لحروف بداية كل من: الدولة الإسلامية في العراق والشام .. بل أكثر من ذلك "داعش" لم يعد لها وجود، الآن تسمى "الدولة الإسلامية" فقط

2- ما يشاع عن داعش في الإعلام ككل، مخالف تماما للحقيقة

3- من الاستنتاج 2 أقول : وهادي خدوها مني نصيحة : لا تصدقوا إعلامنا الزائف الكاذب المشوه للحقائق، المحرك والراكع والخادم لمصالح قوى ضرْبتها الأولى والأخيرة موجهة دائما لدينكم وعقيدتكم وشريعتكم ولا تصدقوا أنها تسعى لحمايتكم أو أمنكم الكاذب أيضا

4- من الاستنتاج 3 بما أن إعلامنا كاذب فاسق فاسد، فاسمعوا مِن داعش وليس عن داعش 

5- من الاستنتاج 4 حتى تتوصلوا إلى أن تسمعوا من داعش مباشرة أقترح عليكم أن تبحثوا عن "أبو محمد العدناني الشامي" وهو الناطق الرسمي باسم الدولة الإسلامية

6- من الإستنتاج 5 : قبل أن تحكموا على كلام هذا الناطق الرسمي، يجب أن تعلموا أن الإسلام ليس دينا فقط، وإنما هو منهاج حياة كاااااملة، داكشي علاش ديما كانسمعوا "نريد تطبيق شرع الله" لأن الإسلام جاء إلى جانب أن يعرف الفرد بربه وحقوق الأفراد بعضهم ببعض، جاء أيضا ليقيم دولة تحكم بالكتاب والسنة

7- من  الاستنتاج 6 : مادام الإسلام جاء ليقيم دولة، فأي دولة تحتاج إلى قوانين سلم وقوانين حرب - هذه الأخيرة هي ما تسمى بالجهاد وبالتالي فالجهاد كااين فالإسلام، ماشي شي حاجة كاتخوف ولا كاتخلع ، كل دولة مستعدة للمواجهة في حالة ما إذا حلّ بها تهديد 

8- اعلموا رحمكم الله وتشبعوا جيدا بهذه الفكرة: أمريكا هي مصدر الإرهاب الوحيد على وجه هذه البسيطة ، ، ولكنها تنهج منهج " ضربني وبكى، سبقني وشكى" .. فلا تصدقوا أبدا أنها تحبكم وتريد حمايتكم (كالحماية الفرنسية راحنا كولنا عارفين هادشي) وحتى تتأكدوا فإن أوباما مؤخرا قال بالكلمة : لن نسمح للخلافة أن تقوم .. فأمريكا والعااااااااااالم أجمع سيحاول جاااااااااهدا بكل ما يملك من قوة حتى يمنع من قيام الخلافة لأنها بكل بساااااطة ستعلن نهاية كل قوى العالم ومعها كل الكراكيز رموز الفساد في العالم 

 أخيرا حتى أختم ، أنا لحد الآن لا أقول أن "الدولة الإسلامية" هي حقا خلافة على منهاج النبوة كما وعدنا الرسول عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم في حديثه المشهوووور (يمكن لمن يجهله البحث عنه) لأنني لست متأكدة أبدا ولا أملك كامل المعلومات، كل ما أعلم أن كل الطغاة يحاربونها وكل أجهزتهم تشوه صورتها ويقوّلون داعش غير ما تقول وينسبون إليها جرائم لا علاقة لها بهم، وبالتالي لا يسعنا إلا الدعاء حتى تتجلى لنا الحقيقة :

اللهم أنت تعلم المفسد من المصلح والصالح من الطالح،
 يا رب إن كانت "الدولة الإسلامية" خلافة على منهاج النبوة التي وعدنا بها رسولك عليه الصلاة والسلام، فانصرها على أعدائها ومكّن لها في الأرض وقوِّ صلبها رغم كيد الكائدين وأرنا فيها الحق وارزقنا اتباعه 
وإن كانت دولة على غير منهاجك فشتت شملها ودمرها ولا تمكن لها في أرضك وقنا شرها يا رب العالمين ..

يارب أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.. أرنا حقيقة "الدولة الإسلامية" حتى نتبين وأعنا على اتباع الحق حيثما كان لا نخاف فيك لومة لائم 


والله إن كانت هذه الدولة حقا هي دولة الخلافة التي وعدنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهي باذن الله منتصرة وإن تكالبت واجتمعت وتعاونت كل قوى الكون أجمع على إسقاطها أو منع استمرارها .. 

والسلام على من اتبع الهدى !

الأربعاء، 9 أبريل، 2014

تزعطااش


اليوم الموعود

9 نيسان

أنا حقيقة نيسان وكل من دوني أكاذيب 

مقدمة متواضعة جداًّ مني 


إيلا بغيت نهضر علا تسعطاش أو كما أحببت أن أسمّيها من البارح (تزعطااش) ما نقدرش نعترف بيها بلا مانذكر تمنطاش 

من ديك تمنطاش تال دابا تبدلت وبزاااااااااااااااااااااااااف

غيرت الوجهة ودرت داكشي الذي لم يخطر على بال أحد

ووليت هاديك التي لم تكن تخطر على بال أحد

الكل يشجعني ،، ولكن أنا ماعاجبنيش الحال!!

أنا لست أنا

 أنا لا أُشبِهني

ماشي ماعاجبنيش كولشي

ولكن كاين واحد الكوطي خاصو مايتزعزعش 

وأراااه يتزعزع يوما بعد يوم

وهادشي لي كيخلع

إن قررت فماذا أقرر ومن ينفذ وأنا المدمرة لنفسي ؟! ، ملي كانقرر كانخياب ونفسي كاتاكول الدق مزيااان

داكشي لي قلت فتمنطاش باقي نقولو فتسعطاش، ولكن مابقاش كافيني داك الحد بغيت نزيد ،، 


ماشي متشائمة لكن مانقدرش نفرح وانا خايبة هاكا ،، نفرح أوكي ولكن مانقولش كولشي زين خصوووصا معا راسي

ختاما حيت كانحس براسي مبلوكية ماقادراش نفكر وماقادراش نتخيل أكفس من هاكا

وليت كانحس أني كنصلّي في اتجاه آخر 



الأربعاء، 26 فبراير، 2014

طه عبد الرحمن ،، و أنا


http://www.chtoukapress.com/online/images/


مضحـــك أن تتكبد عناء الحضور والإنتقال من كلية الآداب إلى المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسبب نقل فعاليات المؤتمر إلى 
هناك، كل هذا لتحضر مؤتمرا يناقش فكر "طه عبد الرحمن" وأنت لا تعرف لا "طه عبد الرحمن" ولا فكره 



جئت لأستمع لمن تأثروا بأفكاره وكتاباته، فتأثرت بأخلاقه ،، دابا غادي نقرا ليه 


اشتريت كتاب "بؤس الدهرانية" عندما أعلن رئيس الجلسة عن استراحة 15 دقيقة  أظن أن هذا الكتاب هو آخر ما نشر لمفكرنا هذا  

على فكرة، أنا تأثرت بأخلاقه، وكتابه هذا يتحدث عن النقد الإئتماني لفصل الأخلاق عن الدين 

أتباع "الدنيانية" مايلقاو منين إدوزو ليك ،، أنا أشهد لك بأخلاقك الراقية ^^

هنيئا لي بهذا اللقاء 

كان المؤتمر تحت شعار "الإبداع الفكري بين النظرة التكاملية للعلوم والمنظور التأثيلي لاستشكال المفاهيم"

دولي ==> في الإستراحة سمعت كل اللهجات  اللهجات المغربية أولا من الشمال إلى الجنوب ثم اللهجات المغاربية ، الجزائرية (على الخصوص) وأظن كان بين الحضور أيضا مصريين ^^

لكننا "ما تفرقش بيناتنا" كالأشقاء ^^

أيضا هناك نقطة ملفتة أكثر ،، حضور طلبة كلية الشريعة ^^ الله الله على الأخلاق تاهوما ،، واواواووا أنا عجبني الحال وانا بيناتهوم  

ورأيت نوع من الشباب ظننته إنقرض، ماكانشوفوه لا ف دوزيم لا ف المغربية لا فالزنقة ،، دوك الشباب لي قرينا عليهوم ف قصص السلف ، يجلسون عند أرجل العلماء، وهادوك لي قالوا: قم للمعلم وفه التبجيلا ,, كاد المعلّم أن يكون رسولا ^^ هاد الناس لي كايشوفو "المعلم" بهاد الطريقة باقي كاينين وكثااااااار ^^ 

الله أكبر الله أكبر

أ غوفيغ إن شاء الله  —