الأحد، 27 نوفمبر، 2011

ابدأ العرض




بدأ العرض

قالوا المسرحية مرة مملة، ومرة مملة

  الأبطال وجوه قديمة مر عليها الزمن . .

الشيخوخة صارت تلعب البطولة في زمن الشباب

القصة مخربقااااااااا


كمامير كاطلع السكر 

انتهى كلام الشفار الأول


فركض الشفار التاني ليأخد مكانه


ثم قال الراوي وراء الكواليس 


 بعد انتهاء مدة كل شفار .. سيأخد شفار جديد مكانه وهكذا دواليك


لم أفهم المغزى .. 


بقيت الجماهير تحدق دون وعي


أما .. أنا .. 


فبقيت أحدق بدون وعي أيضا 


طالت المسرحية .. سقطت أقنعة وألبــِست أخرى 


و الجمهور يرى و لا شيء يُرى


بقيت أتفرج .. و لازلت 


أضحك أحيانا حين أعي أنني لم أعي شيئا


أشاهد حولي لأرى إن كان هناك شيء يستحق الرؤية 


أبحث عن شيء أو شخص يملك قناعا لجيبه


أحوم حول الصالة علَّني أفهم لما كل الجماهير لا تتحرك 


علَّني أجد من يشرح لي كيف صار الشماتة أبطالا


كيف صار للكل قناعا


كيف صار الإسلام .. لا يتجاوز حدود المسجد


لماذا الكل يتكلم .. وكلامهم لا يجدي نفعاا


لماذا أراني أصمت صمتا غير مزعج .. 

كيف أنـِّي لم أفهم 



يبدو أن المسرحية ستطول و تطول أكثر





___________________________________________________
ملاحظة :  الكلمات جات هاكاك . . ما عرفتش .. الِّي جا علا بالي كتبتو .. هذه حالتي حاليااا .. مازلت لم أفهم