الجمعة، 20 ديسمبر، 2013

ما حْنا كفار ما حنا مسلمين ،، نحن كالمُعَلَّقة ..

http://www.mbc.net/default/mediaObject/Photos/2013/october/week-3/17-10-2013/1111/22/original/ed65dcc91bf893b8f6d23f27d984fc7238fe7f4f/

بعدما قررت إعتزال حضور خطب الجمعة جاتني فكرة هاكا معا راسي بمناسبة نقاشات حول هذا الموضوع مع أحد الإخوة
 والأخوات,, و مشيت نشوف واش باقيا الحالة هيا هيا ،،
والبشرى السارة: أنها صارت أكفس
 
بطبيعة الحال، متى كان المخزن يعرف للخشوع سبيلا ؟!
تسمع الخطيب كما لو كنت تستمع لإحدى نشرات الأخبار الفارغة
والله يخيل لي أنني أسمع لآلة (روبوت يتحدث)

جاء الإسلام ليصنع الأحرار، فصيرونا بإسلامهم عبيدا
 
الدّين الذي جاء به محمد ما كان ليحول الشعب إلى قطيع، يرفعون أيديهم للدعاء كلما سمعوا ”اللهم” والخطيب لم يقصد الدعاء

الدّين الذي جاء به محمد ما كان لينوّم السامعين لخطبه

الإسلام جميل، ولا علاقة لصوت المؤذن ولا الخطيب ولا الإمام بالجمال، أصوات منفرة، مواضيع تطرد الملائكة فما بالك بقلوب العباد
 
المفروض أن يكون موضوع خطبة هذه الجمعة حول “المونديال” كما كان من المفروض أن تكون خطبة “أسبوع موازين” حول موازين لكن لو كان كل ما هو مفروض أن يكون، موجودا، لما قلت لا عشنا ولا عاش الوطن ..


ما دامت السلطة الدينية (السلطة الرابعة) غير مستقلة عن باقي السلط , , فلن نصير يوما مسلمين،،

نريد خطبا تلمسنا ..

خطيب يستقطبنا ..

لا نريد احتكار الدّين من طرف المخزن لإجبار الشعب على الخضوع له باسم الدّين (كما وقع في استفتاء دستور 2011 )

لا نريد كلاما فارغا ،، واجترار متكرر للمواضيع المتداولة والتي سئمنا سماعها طوال العام

خطيب حر خطبة حرة ،، بغينا شعب مفكّر (عكس ما تريدون)


ما حْنا كفار ما حنا مسلمين ،، نحن كالمُعَلَّقة ..


دعيناكم لله ،،

الاثنين، 23 سبتمبر، 2013

درت باقي ما لم يخطر على بالي حتى



عقلتو علا “رياح التشوميرا” ؟؟
وعلا هاد الكلمات : 
ما عرفت علاش كانحس بأني مجبرة نكمّل ،، مع انه لا ينتهي العالم إيلا توقفت ودرت ما لم يخطر على بال أحد ،، آش غايطرا إيلا حوّلت الإتجاه والمنحى (والمنظم ونقطة التماس) ؟؟؟
إذا توقفت تعليمات المحيط وأخدت تعليماتي زمام الأمور ؟؟ إذا خضت ميدانا آخر غير ميداني السابق ؟؟
أو مثلا إيلا قدّر الله وتشومرت (كاااع) ؟؟
 
و إيلا قلت ليكوم راه درتها بصّاح ؟؟ هههههه ما كذب الحارس العام : راسي قااااصح وبزاااايد
تصورواا توقفت ودرت باقي ما لم يخطر على بال أحد ،، انا ما صدقت راسي عادي تانتوما ماتصدقوني ،،، لكن اولله تأكدت أنني متمردة أصلية ، مجنوووونة
راه كون عرفتو آشنو كنت وآشنو درت غاتصدمو ،، كنت كانقول الدنيا غريبة طلعت أنا لي غريبة ،،
ونقول ليكوم واحد الحاجة،، ماطرا والو من داكشي لي خفت منو ملّي حوّلت الإتجاه والمنحى والمنظم ونقطة التماس ،، بل بالعكس أحس أنني أكثر تحررا وانني أخوض تجربة لم ولن يخوض مثلها أحد من زملائي البائسين ،،
توقفت تعليمات محيطي عن توجيهي واخدت تعليماتي زمام الأمور  كما كنت أتمنى من قبل وبالفعل خضت ميدانا  آآآآآآآآآآآآآآآخر تماما تماما تماما عن ميداني السابق ،، من الحمارة للطيارة صدق أو لا تصدق
 
وكانحس كاااع بحال إيلا تشومرت ،، حيت ميداني السابق كان ممرتني مزياااااان هادا مريح أكثر ،، وا بزاااااف كااع ،،
هو صراحة كايجيني إحساس أنني ضيعت عليا فرص كثااار حيت الميدان فاش كنت عندو واحد القوة ونتيجتي فيه لم أستغلها بنجاح لكن عندما أفكر بمنطقية أجد أنني أصلا من البداية كنت مخطئة وأن الإختيار لي درت دابا هو فاش كان خاصني نفكر من شحال هادي
الآن أنا هي أنا ،، فاش غانكون كانمارس هواياتي أو مهتمة باهتماماتي ماغانحسش أنني أضيع الوقت أو أن هناك ما هو أهم ،، لأنني الآن صرت أنا ولن أحاول أن اكون شخصا آخر لم أكنه يوما،،
زوين أحيانا أن تتوقف وتغير اتجاهك فقط لأنك غير مرتاح أو أنك لم تعد تحس بوجودك وذاتك في ما تفعل
قد أندم يوما على هذا القرار الذي اتخدته لكن أتمنى أن أتذكر حينها أنني لم أعزم على إتخاده إلا بعدما قررت أن أكون أنا
كايبقاو فيا شي ناس وحتا راسي فاش كانحس أني كاندير شي حاجة حيت الدولة بغاتني نديرها، أن هناك قوة خارجية تقودني تتحكم حتى في قرارات شخصية لا تهم أحداً غيري
أأحسست يوما أن الجميع يسبح في اتجاه وانت في التيار المعاكس ؟؟؟
داكشي باش كانحس ههههه ،،
أحاول أن اتخيل نفسي بعد سنتان أو ثلاث ،، كانتمنا نكون أحسنت الإختيار
 
الجميل في الأمر إضافة إلى كل هذا الجمال السابق ،، أن مواضيعي ستتغير ،، ماشي بحال زملائي ،، ديما نفس الإتجاه بلا بلا بلا بلا ،، كلام لا روح فيه
آآآي سنتان من الحياة الكئيبة المرّة المسُّوسة ،، صيّرونا كالروبوهات ،، لا نتقن لغة لا نحس لا نحيى ،، حتى حصص اللغات كانت يتيمة من جمالها وذوقها ،، حياة باهتة ،،
 
ما تنساوش تدعِيوْ معايا ،،
ولا تجازفوا كثيرا ،،
ماشي تغيير الإتجاه هو المهم وإنما تحديد الإتجاه الأقرب إليكم,,
 
دمتم في رعاية الله
 





























الأربعاء، 14 أغسطس، 2013

انطلاق سلسلة :: على هذه الأرض ما يستحق الحياة ::

 

wallpaper dyal silsila

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله

منذ أربعة أيام تم إطلاق سلسلة :: على هذه الأرض ما يستحق الحياة :: وكما تم التطرق له في مقدمة السلسلة، فهذه الأخيرة جاءت لتعيد الأمل لمن صار يرى السواد ويفكر في الإنتحار هروبا من الواقع ومن يحس أنه الوحيد من يغار على بلده ودينه ..

 

حلقات السلسلة على اليوتيوب

 

جاءت السلسلة لتقول لي ولك أنه على هذه الأرض سواء تعلق الأمر بهذه التي أعيش عليها أو التي تعيش عليها أنت، يوجد دائما أشخاص يحبون الخير، يسعون له، ينشرونه، يدفعون بك لتؤمن بعد طول اكتئاب أنه “مازالْ وْلاَدْ الحْلال” “مازالْ كَايَنْ الخير” ،،

 

الحلقة الأولى كانت من المغرب (طبعا) ، ثم انتقلنا في الحلقة الثانية إلى مصر التي تشهد في هذه الأيام اضطرابات وأزمات لنؤكد لأهلها ولنا أنها عظيمة وشعبها عظيم، وعظمة الخير التي يحملها كل قلب مصري، ستتأكد أنه من مصر يأتي النصر

أما في الحلقة الثالثة كان لابد أن نتوجه نحو قضية أمتنا وبيتنا الثاني جميعا: فلسطين ،، ونؤكد للعالم مرة أخرى ما يبعث الأمل في نفوسنا، فتاة طفلة فلسطينية من ضحايا المخيمات،، كيف تتحدث وكيف هددت شارون وكل الصهاينة، وكيف تسخر منهم، تحس أنه مهما طال الظلم فبوجود هذه الكتلة من الشجاعة سينتصر الحق,,

اليوم هو الرابع في سلسلتنا، حاولت أن أبدأ سلسلتي بالدول التي تشهد ثورات حاليا، وتعيش زعزعات وحالات من اليأس في غد أفضل غد أكثر استقرارا،، فكان يلزمنا أن تكون حلقة هذا اليوم من سوريا، هذا البلد الذي تعجز كل الكلمات عن وصفه ، أكثر من عظيم أكثر من شجاع ،، السوريون أكثر من أثاروا رعشة في جسدي واكثر من أذاع الخوف والرعب في نفوس أعداء المسلمين نسأل الله لهم ولكل مسلم مظلوم النصر والحرية ,,

 

نسيت أن اذكر ان هذه السلسلة جاءت في إطار مشروعنا، مشروع :: بـْــلاَ سـلـبـيـة :: ،،

صفحة

 مشـروع :: بـلا سـلـبــيـة :: الشعب يريد إصلاح نفسه أولاً 

على الفايسبوك

 

أحاول رغم كل السلبيات المحيطة بنا وبسبب حالات اليأس التي عشتها في الشهور السابقة (فصفحات هذه المدونة تشهد بذلك) أن أرى ما هو جميل، أن أنتبه لكل ذرة خير في كل بقعة من هذه الأرض لأن تسليط الضوء على كل شر لا يعطي إلا ردودا شريرة وفردا شريرا وبالتالي شعبا شريرا

إذا ما حاولنا البحث والتنقيب عن أبسط فعل خير في أي شخص وعلى أي أرض فسنتقدم خطوة نحو التغيير، سنرى أنه هناك أمل، أنه من الممكن أن نرى الأفضل وأنه على هذه الأرض ما يستحق الحياة .. فلا داعي لليأس، لا داعي للقنوط، نعلم أنه هناك فساد هناك شر هناك نوايا سيئة ،، لكن وكما كان الهدف من هذه المدونة ،، عِيشْ بْلاَ سلبية ،،

وكما قال أحمد مطر:  لا تطلبي حرية أيتها الرعية ،، لا تطلبي حرية ،، بل مارسي الحرية ،،

 

عش بلا سلبية ولن ترى السلبية ،،

سيتغير كل شيء ،، ثق بي Clignement d'œil

الأربعاء، 31 يوليو، 2013

شكرا على قلقكم

 

 

كما آتيكم دائما بما يعيد لكم الأمل ،،

 

بلا سلبية بامتياز ،، ما عرفتش علاش باقيا شادّا البلاصة ب ديك “بلا “ ،، ما قاضيا حتا غرض ،، نقولو “سلبية” نيشان

 

 

جمعتكوم ليوما باش نقول ليكوم راكوم خاصكوم تشكرو المغرب ديالنا راهو أخيرا تقلق (شوووويا) على ديك المجزرة لي فـــــ مصر ،،

كما لو أن قلقنا سَيُكَرِّطُ دماءهم

 

شوفو آش استعملوا باش زعما إبينو أنهم دارو شي حاجة مادارها حتا حد ،، قاليك “إدانة مغربية واستنكار دولي لمجازر السيسي ضد أنصار الشرعية”

 

شوفو وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية آش قالت:

“ المملكة المغربية تتابع، بقلق وانزعاج كبيرين، ما آلت إليه الأحداث في جمهورية مصر الشقيقة والتي أدت إلى سقوط عدد كبير من الضحايا في الأرواح ومن الجرحى.”

(المصدر: جريدة التجديد)

 

 

آآربي باش حسيتو فاش قريتو هادشي ،،؟؟؟؟

انا بعدا ،، جاتني مهزلة ،، مصر والشهداء ديالها آآش ربحات من القلق والإنزعاج ديال رباعة الخونة لي يتابعون ما آلت إليه الأحداث عبر الاقمار الإصطناعية ،، كأن الحكومة والنظام هما المواطن العادي ،، هاد الناس موحال واش عارفين أنهم شادين السلطة ديال البلاد وأنهم إقدرو يزعزعو العالم ؟؟؟؟

 

وفي المقابل شوفو تركيا الغاضبة (وليس القلقة فقط) ،،

كلمة أردوغان (البطل) :

“هؤلاء الذين لزموا الصمت عندما ذبحت الإرادة الوطنية المصرية صمتوا مرة أخرى عندما قتل الناس. ما الذي حدث للإتحاد الأوروبي وللقيم الأوروبية؟ أين هؤلاء الذين يذهبون في كل مكان يعطون دروسا في الديمقراطية؟ أين الأمم المتحدة؟ “

 

عرفتو أشنو طرا من بعد هاد الخطاب؟؟

“ وأدلى أردوغان بهذه التصريحات، قبل أن يحث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري السلطات المصرية على احترام حق الاحتجاج السلمي.

 

واش بان ليكوم الفرق ؟؟؟

شفتو الفرق بين المهزلة وكلمة الحق ؟؟

 

واش كلمات أردوغان مرّت على قلوبكم “عاااااادي” بحال الكلمات الهزلية السابقة ؟؟

 

راه حنا كانحسو ،، موحال حتا هادي واش عرفتوها

 

ماعندنا ما نديرو بحروف كاترعّد ،،

ماعندنا ما نديرو بكرافات تقج كلمة “لا” فقرجوطاتكم

 

 

لم تنتحر حريتنا حتى انتحرت حريتكم

 

ولن تعود لنا حتى تعود لكم ،،

 

هادا هو لي فهمت دابا

 

أخيرا نفهم فيكوم شي حاجة

 

شكرا شكرا شكرا

الثلاثاء، 23 يوليو، 2013

رياح اتْشـُّـومِيرَا

http://2.bp.blogspot.com/-H1uFmD68s5E/T_c27MsBgyI/AAAAAAAANbk/3oZoE2D0xPc/s1600/1234482963g76AbN.jpg

 

لا يعقل هذا ،،

انا بغيت نعرف إمتا كانت عندي شي حاجة “تُعقل”  Pensif

 

دفعت لهم جميعا وبدأ يُخيّل لي أني لم أدفع لأيّ قنت

إذا كان غِير الدفعة ديال عام واحد كاتحس بهاد الإحساس فهذا يكفي (وبكل صراحة) لشن ثورة غير سلمية البتة ،، فكما لم تفكر قط في الهجرة السرية ستبدأ بلا هواك تخطر على بالك ،،

الموشكيلة حتا التدوين (لي جعله البعض عملا يترزق منه) لم نعد نتقنه ،، أو بالكاد لم نتقنه يوما ،،

 

واش عرفتي الإحساس ديال أنك صافي ماعندكش العام الجاي ،، مثلا كنا كانقولو هاد العام انا فالسابعة العام الجاي غانكون فالثامنة ،، كاتكون عارف أنك غاتكمل فالمدرسة السابقة غاتمشي تشري كتب السنة الجديدة عااادي كتاب مكتوب عليه المستوى الدراسي الجديد

دابا ما عرفتي لا فين غاتمشي العام الجاي لا آش ممكن تدير لا آش غاتشري (وسعداتك إيلا لقيتي شي ما تشري)

وهادا هو لي كايسميوه (المستقبل المجهول)

 

ما عرفت علاش كانحس بأني مجبرة نكمّل ،، مع انه لا ينتهي العالم إيلا توقفت ودرت ما لم يخطر على بال أحد ،، آش غايطرا إيلا حوّلت الإتجاه والمنحى (والمنظم ونقطة التماس) ؟؟؟

 

إذا توقفت تعليمات المحيط وأخدت تعليماتي زمام الأمور ؟؟ إذا خضت ميدانا آخر غير ميداني السابق ؟؟

أو مثلا إيلا قدّر الله وتشومرت (كاااع) ؟؟

 

بعيدا عن كل هذا ،، مع اني (وكما قهرت بها الجميع) الثقة فالنفس ،، حتى آخر نَفَس ,,

أصبحت أحس أني لم أعد أهوى السياسة كما كنت سابقا ،، ولّيت ننوي نكتب شي تدوينة هنا علا شي حاجة ضارّاني نيت فهاد السياسة د والو ،، ولكن يالاه كانبدا سطر أو جوج وكانحس بأنو ما بقا عندي مانقول ،، كأنني أحس أن كلامي لا ينفع ،، أهي حالة يأس من الواقع أم إحساس بأن التغيير حاصل بلا شك فلا داعي للتعب ،،؟؟ والله ما عرفت ،، هو كولشي هادشي كاين ،، لكن أين ديك الرغبة الأولى فالغوات وصداع الراس ؟! فين ايام مورصوات الراب أيام بدايات الربيع العربي فتونس ومصر وسوريا واليمن،، كنت حقا أحس بالحياة حينها ،، حِيت رأيت المستحيل يتحقق ،، رأيت رغبة الشعب تسود ،، كان شعور جميل ،، وربما ما آلت إليه الأمور الآن هو ما أثقل أصابعي ولساني ،، لكن الله عز وجل يقول أنه سيكون بلاء وهذه هي مرحلة البلاء خاصنا غِير نصبرو ،، أو بالأحرى خاصهوم غِير إصبروا  أما حنا كيما صبرنا شحال هادي باقي صابرين لحد الآن ،، حالة إستثنائية (كما يقوولون) ،، الحاصول و ما فيه ،، الرغبة فالتدوين من جديد بدأت تنبع ،، لكن مازال كانحس أنو ما بقا عندي مانقول ،، كانلقف من هنا وهناك لأعمّر هذه الصفحة ،، يسمونه جهاد النفس ،، أروّض نفسي على التدوين والغوات من عاود .. لكن قاليك دقة دقة ،، إيلا جيتها بمرة خلاتها ليك بمرة إذن إلى حلقة مقبلة بإذن الله ،، آآآه وعواشركوم مباركة ،، رمضان أجمل شهور السنة ما تخلّيوش قنواتنا (الوطنية) تكفركوم فيه ،، دمتم في رعاية الله من مخططات الأعداء والسلام عليكم ورحمة الله

الجمعة، 21 يونيو، 2013

هل ستنقذ حياتي حقاًّ ؟؟

 

20130621_222852

أول شيء جذبني هو الغلاف، غلاف غريب ومثير جداا لأنه بسيط إلى أقصىاه ،، شفتو داك اللوين الأخضر فالجوانب وديك الشميشة وطريقة الرسم (السكيتش) وطبعا لأنه مكتبة جرير ،، الجودة الراائعة

 

ثانيا العنوان : كيف تنقذ حياتك

أو كما كتب لأول مرة في نسخته الأصلية:

How Starbucks Saved My Life

الغريب في الأمر أيضا، أن صاحبه يهديه لصديقته الكاتبة وليس لروح أمه أو لروح أبيه أو حتى لزوجته أو إحدى بناته,,

ما زاد إعجابي بالكتاب هو الفهرس القاطن ببداية الكتاب ليس كما المعتاد،،

يذكرني بفهرس مقرر الرياضيات هههه ،،

وفي الفهرس ستندهش لأن الكاتب ليس مسلما لكنه توصل في سنواته الأخيرة إلى أنه لإنقاذ حياتك لا بد أن :

تبحث عن النِعم الخفية

تقفز مستعينا بالإيمان

تنظر باحترام إلى كل امرئ تراه

تتعلم من أبنائك، أبيك ووالدتك

لا تُلق بالاً ،، وسلّم أمرك لخالقك

أن تعيش كل يوم شاعرا بامتنان، وكأنه يومك الأخير

بماذا تذكركم كل هذه العبارات ؟؟؟؟؟

نعم ،، نعم،، الدكتور ابراهيم الفقي  رحمه الله

 

يقول صاحب الكتاب، مايكل جيتس جيل:

( في بعض الأحيان، حين تقع أكثر الأمور التي نخشاها، قد تفاجئنا الخسارة وتمنحنا الفرصة للعثور على مستوى جديد تماما من السعادة.

ذلك لأن ما يحدث  الفارق هو ما تجلبه أنت للحياة وليس ما تجلبه لك الحياة.)

 

مازلت متشوقة لإكمال هذا الكتاب

أولا لأنه مذكرات وأنا أعشق المذكرات،

تانيا لأن صاحبه مجنون

وثالثا لأن أوراق الكتاب ذات جودة عالية ومريحة في القراءة ،،

 

 

وبالمناسبة فإن هذا الكتاب تم اقتناؤه من المعرض الخيري لجمعية صناع الحياة، تضامنا مع حملة قفة رمضان التي يتم توزيعها على بعض الأسر المعوزة، حتى الوردتان الورقيتان اللتان تطلان من ثنايا الكتاب هي من نفس المكان، أنيقتان وكذا ذات دور مهم في حياة كل عاشق ورق..

تهلّاوْ ،، سأذهب لأكمل كتابي Clignement d'œil

الاثنين، 17 يونيو، 2013

شوّهتووووووووونـــا


تـــــــبـــّـــاً لكم جميـــــــعا
الشووهة هي هادي ،، تبا لدينكم ولملتكم ،، تبا لما تسمونه إسلاما وهو منكم بريء
تبا لكل من كانت له يد في هذا الأمر ،،
عرفتو شنو ديرو ؟؟ حيدو لينا القرجوطة Sarcastique

وا عرفتو موازين فسااااااااااااد سنظل نقولها ،، الموسيقى الروحية فسااااااااااااااد ،، مهرجاناتكم ديال المسخ والتعواج وتاحيماريت
ستوقفون خطيبا حِيت أقحم موضوع مهرجان موازين والموسيقى الروحية فخطبة الجمعة وتوقفوا دركي حيت ولد خالتو فكر إربّي لحية ،، وتمنعوا عسكري حيت خوه تزوج بمنتقبة /،،
عرفتو شنوو .. أجيو وقفوني راه كانسمع الآذان خمسة المرات فالنهار ،،؟؟
تبااا لكل من ليست له غيرة على هذا البلد ويتعلق في مناصب القرار
حسبنا الله ونعم الوكيل ،، والله إنكم تحومون حول النار التي ستحرقوا ثيابكم
مازلتم تظنون أنكم حالة إستثنائية !! إرادة الله فوق كل تخطيط

من ألهب النار في الشرق لقادر على إلهابها في الغرب ،، لم تنجوا بعد ،، ربما نفكر في حمل اللواء من جديد ؟!
اعتبروه تهديد أو تحذير ،، في كل الأحوال ،، سيأتي اليوم الذي تصدح فيه مساجدنا بكلمة الحق ،، عقلو علا هاد الهضرة يا عبّاد الكأس …
محمد الخمليشي ،، نِعم الخطيب أنتَ ، نعم المسلم أنت ،، والله وإن كان موقف هاد الجلايخ يزعج راحتنا فإن موقفك يعيد لنا الأمل ،،
أنت أيضا وسام نعتز به ،، هنيئا لك التحرر من عبودية حكام لا يعرفون للدّين وجهة !!
20130617_221414

هادي قبل من هاديك O_o

 

 

في بدااية كتاب “STEVE JOBS” نجد هاد العبارة:

Seul ceux qui sont assez fous pour penser qu’ils peuvent changer le monde y parviennent. “

 [ Publicité Apple <<Think Different>> .1997]

 

غِير قريتها وهي طيح ليا فبالي واحد الجملة كنت كتبتها صافِّي لونغ تون على الحيط ديالي تقول:

““ نخب ولئك المجانين الغير أسوياء ,, المتمردون ,, مثيري الشغب ,, أولئك الذين يرون الأشياء بطريقة مختلفة ,, هم لا يحبون القواعد ,, ولا يحترمون الوضع الراهن. يمكنك أن تقتبس منهم، أن تختلف معهم، تمجدهم، تحط من قدرهم ,, الشيء الوحيد الذي لا تستطيع فعله هو تجاهلهم، لأنهم يغيرون الأمور، يدفعون الجنس البشري إلى الأمام .. ومع أن البعض يراهم مجانين، نراهم نحن كعباقرة ,, لأن الأشخاص المجنونون كفاية ليعتقدوا بأن بإمكانهم تغيير العالم، هم من يفعلون ذلك ! “”

[ ألفريد هتشوك ]

الأحد، 2 يونيو، 2013

الخميس، 30 مايو، 2013

إعلان دولي ..

السلام عليكم

يا قوم .. اشهدوا أنني سأضيف تصنيف جديد بعنوان "قريتو وعجبني" .. سأدرج فيه بعض المقولات سأقتبسها من كتاب سأكون بصدد تذوقه .. ليوما شريت كتاب عن حياة ستيف جوبز وكتاب آخر للراحل العظيم ابراهيم الفقي .. وجواز سفر الرسول صلى الله عليه وسلم .. انفتحت شهيتي -كما العادة في الوقت غير المحدد .. ههه .. ما علينا .. يظهر لي انني لن ألتزم بقراءة كتاب واحد وإنما لأنني أمل سريعا سأنقز من كتاب لآخر .. المقال لن أعطيه للكتاب وصاحبه فقط .. فالملك ملكي .. بتكسير الميم .. أما بتضميمها فذلك ما هو ليا ولا ليك .. الملك لله .. الموهيم بصمتي لن تفارق أرضي .. وخلاتها ديامس الله يثبتها
Et si tu m'aime pas Tu peux faire un tour ailleur parce que je reste là!!

ليلتكوم مبروكة .. غانتلاح نصلي .. ونعس .. كايقولو السهير خايب .. ;-)

،

الثلاثاء، 9 أبريل، 2013

تمنطاش


وصلتها أخيرا


 تمنطاش ولم أذهب يوما إلى 
concert

  تمنطاش ولم أغوت يوما لمجيء تمورة إلى بلدي  

تمنطاش ولم أطلع يوما على خشبة شاكيرا  

تمنطاش ولم أتابع في حياتي إلا مسلسلين -كان ذلك منذ زمن 

  تمنطاش ولم أتشوق يوما لمشاهدة توايلايت 


تمنطاش ولم أدخل يوما صالة سينما

 تمنطاش ولم أجعل يوما وجهي تعريجة

  تمنطاش ولم أضع يوما مسحوقا لإثارة الذكور

  تمنطاش ولم أعلق يوما صورة جاستن على حائط غرفتي

  تمنطاش ولم أشتري يوما صباط الطالون

 تمنطاش ولم أشتري يوما علبة ماكياج 

تمنطاش ولم  أقبِّل يوما شابا

تمنطاش ولم أصرخ يوما عند سماع صوت مغني  

تمنطاش ولم أطلب يوما من مشهور أن يوقع لي أو آخد معه صورة  

تمنطاش ولم أدخل يوما ديسكو  

تمنطاش ولم أقل يوما لشهداء فلسطين "وانا مالي"  

تمنطاش ولم أرضى يوما عن أحوال وطني

تمنطاش ولم أحب يوما دوزيم

تمنطاش ولم أقل يوما : نعم للمهرجانات الغنائية
 
تمنطاش وصلتها أخيرا . . 

و أنا أفتخر

الحمدلله
   . . .

تمنطاش .. لم أعد قاصرا 
(حسب قوانينهم)

تمنطاش.. أستطيع تداول أفلام إباحية لكن بعدما علمت أن الغانية هي التي فعلت في أمة محمد ما فعلت  

تمنطاش..أستطيع مشاهدة فيلم كازانيكرا لكن بعدما علمت أن هذه الأفلام لا تصلح حتى لصاحب السبعين

تمنطاش..أستطيع شرب الكحول لكن بعدما علمت أن الكأس أيضا ضمن أسباب تخلف جيوشنا عن الجهاد



واخا تمنطاش .. لكن أقولها بحسرة ..  

تمنطاش سنة ..من المعاصي والأخطاء

 تمنطاش سنة قاد أسامة بن زيد جيش في وجود أبوبكر وعمر وأنا ولم أحرر بعد الأقصى

  تمنطاش سنة ولم ألد بعد المهدي المنتظر  

تمنطاش ولم أكمل بعد حفظ كتاب ربي

تمنطاش، عمر أمنا عائشة عند وفاة حبيبنا عليه الصلاة والسلام، 

  تمنطاش ولم أصر بعد عالمة كما كانت عائشة في هذا السن  

تمنطاش ولم أصر بعد محدثة كعائشة رضي الله عنها

 تمنطاش ومازلت أحب تضييع وقتي تمنطاش ومازال إيماني يتزعزع



تمنطاش ومازلت غير مستعدة
 . . .