الاثنين، 23 سبتمبر، 2013

درت باقي ما لم يخطر على بالي حتى



عقلتو علا “رياح التشوميرا” ؟؟
وعلا هاد الكلمات : 
ما عرفت علاش كانحس بأني مجبرة نكمّل ،، مع انه لا ينتهي العالم إيلا توقفت ودرت ما لم يخطر على بال أحد ،، آش غايطرا إيلا حوّلت الإتجاه والمنحى (والمنظم ونقطة التماس) ؟؟؟
إذا توقفت تعليمات المحيط وأخدت تعليماتي زمام الأمور ؟؟ إذا خضت ميدانا آخر غير ميداني السابق ؟؟
أو مثلا إيلا قدّر الله وتشومرت (كاااع) ؟؟
 
و إيلا قلت ليكوم راه درتها بصّاح ؟؟ هههههه ما كذب الحارس العام : راسي قااااصح وبزاااايد
تصورواا توقفت ودرت باقي ما لم يخطر على بال أحد ،، انا ما صدقت راسي عادي تانتوما ماتصدقوني ،،، لكن اولله تأكدت أنني متمردة أصلية ، مجنوووونة
راه كون عرفتو آشنو كنت وآشنو درت غاتصدمو ،، كنت كانقول الدنيا غريبة طلعت أنا لي غريبة ،،
ونقول ليكوم واحد الحاجة،، ماطرا والو من داكشي لي خفت منو ملّي حوّلت الإتجاه والمنحى والمنظم ونقطة التماس ،، بل بالعكس أحس أنني أكثر تحررا وانني أخوض تجربة لم ولن يخوض مثلها أحد من زملائي البائسين ،،
توقفت تعليمات محيطي عن توجيهي واخدت تعليماتي زمام الأمور  كما كنت أتمنى من قبل وبالفعل خضت ميدانا  آآآآآآآآآآآآآآآخر تماما تماما تماما عن ميداني السابق ،، من الحمارة للطيارة صدق أو لا تصدق
 
وكانحس كاااع بحال إيلا تشومرت ،، حيت ميداني السابق كان ممرتني مزياااااان هادا مريح أكثر ،، وا بزاااااف كااع ،،
هو صراحة كايجيني إحساس أنني ضيعت عليا فرص كثااار حيت الميدان فاش كنت عندو واحد القوة ونتيجتي فيه لم أستغلها بنجاح لكن عندما أفكر بمنطقية أجد أنني أصلا من البداية كنت مخطئة وأن الإختيار لي درت دابا هو فاش كان خاصني نفكر من شحال هادي
الآن أنا هي أنا ،، فاش غانكون كانمارس هواياتي أو مهتمة باهتماماتي ماغانحسش أنني أضيع الوقت أو أن هناك ما هو أهم ،، لأنني الآن صرت أنا ولن أحاول أن اكون شخصا آخر لم أكنه يوما،،
زوين أحيانا أن تتوقف وتغير اتجاهك فقط لأنك غير مرتاح أو أنك لم تعد تحس بوجودك وذاتك في ما تفعل
قد أندم يوما على هذا القرار الذي اتخدته لكن أتمنى أن أتذكر حينها أنني لم أعزم على إتخاده إلا بعدما قررت أن أكون أنا
كايبقاو فيا شي ناس وحتا راسي فاش كانحس أني كاندير شي حاجة حيت الدولة بغاتني نديرها، أن هناك قوة خارجية تقودني تتحكم حتى في قرارات شخصية لا تهم أحداً غيري
أأحسست يوما أن الجميع يسبح في اتجاه وانت في التيار المعاكس ؟؟؟
داكشي باش كانحس ههههه ،،
أحاول أن اتخيل نفسي بعد سنتان أو ثلاث ،، كانتمنا نكون أحسنت الإختيار
 
الجميل في الأمر إضافة إلى كل هذا الجمال السابق ،، أن مواضيعي ستتغير ،، ماشي بحال زملائي ،، ديما نفس الإتجاه بلا بلا بلا بلا ،، كلام لا روح فيه
آآآي سنتان من الحياة الكئيبة المرّة المسُّوسة ،، صيّرونا كالروبوهات ،، لا نتقن لغة لا نحس لا نحيى ،، حتى حصص اللغات كانت يتيمة من جمالها وذوقها ،، حياة باهتة ،،
 
ما تنساوش تدعِيوْ معايا ،،
ولا تجازفوا كثيرا ،،
ماشي تغيير الإتجاه هو المهم وإنما تحديد الإتجاه الأقرب إليكم,,
 
دمتم في رعاية الله