الجمعة، 20 ديسمبر، 2013

ما حْنا كفار ما حنا مسلمين ،، نحن كالمُعَلَّقة ..

http://www.mbc.net/default/mediaObject/Photos/2013/october/week-3/17-10-2013/1111/22/original/ed65dcc91bf893b8f6d23f27d984fc7238fe7f4f/

بعدما قررت إعتزال حضور خطب الجمعة جاتني فكرة هاكا معا راسي بمناسبة نقاشات حول هذا الموضوع مع أحد الإخوة
 والأخوات,, و مشيت نشوف واش باقيا الحالة هيا هيا ،،
والبشرى السارة: أنها صارت أكفس
 
بطبيعة الحال، متى كان المخزن يعرف للخشوع سبيلا ؟!
تسمع الخطيب كما لو كنت تستمع لإحدى نشرات الأخبار الفارغة
والله يخيل لي أنني أسمع لآلة (روبوت يتحدث)

جاء الإسلام ليصنع الأحرار، فصيرونا بإسلامهم عبيدا
 
الدّين الذي جاء به محمد ما كان ليحول الشعب إلى قطيع، يرفعون أيديهم للدعاء كلما سمعوا ”اللهم” والخطيب لم يقصد الدعاء

الدّين الذي جاء به محمد ما كان لينوّم السامعين لخطبه

الإسلام جميل، ولا علاقة لصوت المؤذن ولا الخطيب ولا الإمام بالجمال، أصوات منفرة، مواضيع تطرد الملائكة فما بالك بقلوب العباد
 
المفروض أن يكون موضوع خطبة هذه الجمعة حول “المونديال” كما كان من المفروض أن تكون خطبة “أسبوع موازين” حول موازين لكن لو كان كل ما هو مفروض أن يكون، موجودا، لما قلت لا عشنا ولا عاش الوطن ..


ما دامت السلطة الدينية (السلطة الرابعة) غير مستقلة عن باقي السلط , , فلن نصير يوما مسلمين،،

نريد خطبا تلمسنا ..

خطيب يستقطبنا ..

لا نريد احتكار الدّين من طرف المخزن لإجبار الشعب على الخضوع له باسم الدّين (كما وقع في استفتاء دستور 2011 )

لا نريد كلاما فارغا ،، واجترار متكرر للمواضيع المتداولة والتي سئمنا سماعها طوال العام

خطيب حر خطبة حرة ،، بغينا شعب مفكّر (عكس ما تريدون)


ما حْنا كفار ما حنا مسلمين ،، نحن كالمُعَلَّقة ..


دعيناكم لله ،،

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق