الأربعاء، 9 أبريل، 2014

تزعطااش


اليوم الموعود

9 نيسان

أنا حقيقة نيسان وكل من دوني أكاذيب 

مقدمة متواضعة جداًّ مني 


إيلا بغيت نهضر علا تسعطاش أو كما أحببت أن أسمّيها من البارح (تزعطااش) ما نقدرش نعترف بيها بلا مانذكر تمنطاش 

من ديك تمنطاش تال دابا تبدلت وبزاااااااااااااااااااااااااف

غيرت الوجهة ودرت داكشي الذي لم يخطر على بال أحد

ووليت هاديك التي لم تكن تخطر على بال أحد

الكل يشجعني ،، ولكن أنا ماعاجبنيش الحال!!

أنا لست أنا

 أنا لا أُشبِهني

ماشي ماعاجبنيش كولشي

ولكن كاين واحد الكوطي خاصو مايتزعزعش 

وأراااه يتزعزع يوما بعد يوم

وهادشي لي كيخلع

إن قررت فماذا أقرر ومن ينفذ وأنا المدمرة لنفسي ؟! ، ملي كانقرر كانخياب ونفسي كاتاكول الدق مزيااان

داكشي لي قلت فتمنطاش باقي نقولو فتسعطاش، ولكن مابقاش كافيني داك الحد بغيت نزيد ،، 


ماشي متشائمة لكن مانقدرش نفرح وانا خايبة هاكا ،، نفرح أوكي ولكن مانقولش كولشي زين خصوووصا معا راسي

ختاما حيت كانحس براسي مبلوكية ماقادراش نفكر وماقادراش نتخيل أكفس من هاكا

وليت كانحس أني كنصلّي في اتجاه آخر 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق